5 أسباب لعدم شراء الآيباد الجديد

بعد الزوبعة التي أحدثها مؤتمر آبل والإعلان عن الآيباد الجديد ومواصفاته الجبارة، والنقاشات التي أثارها بين الواقع وتوقعات الناس حوله، وبعد هدوء العاصفة هناك سؤال مهم، هل أنت بحاجة إلى شراء الآيباد الجديد؟

ينقسم المستخدمين في ذلك بين من يشتري لمجرد أنه جهاز جديد ومن باب التغيير ومن يتريث ويتأكد من أنه سيستفيد من هذه المواصفات.
وهنا خمس أسباب لعدم الإقدام على شراء “الآيباد الجديد”
دقة الشاشة أكثر مما تحتاجه
فالشاشة ذات الدقة 1024×768 تعتبر كافية للعين البشرية وهي ليست سيئة، وأيضاً البرامج التي لاتدعم هذه الدقة ستبدو بشعة ودقتها متدنية بالنسبة لشاشة ذات دقة 2048×1536

هل تتوفر شبكة الجيل الرابع لديك
وهنا ستدفع مبلغ إضافي لشبكة قد لا تكون متوفرة في منطقتك

الآيباد الجديد أكبر وأثقل
ما يميز الأجهزة اللوحية خفة الوزن وسهولة الحمل والتنقل ويجب أن يكون هناك مبرر كافي لزيادة الوزن وتقبلها من قبل المستخدم

أنت بحاجة إلى كاميرا بدقة 8 وليس 5 ميجابكسل
إذا كنت تريد شراء الجهاز لكاميرته ذات الـ5 ميجابكسل فإنه من الأفضل شراء كاميرا رقمية ذات امكانيات أعلى بنفس السعر

لا يحتوي على سيري
فهو يحتوي على ميزة الإملاء الصوتي ولا يتوفر بخدمة سيري siri تجيب عن الأسئلة وتبحث في الشبكة عن ما تسألها عنه

وبالنهاية ليس بالضرورة أن تمتنع عن شراء الآيباد الجديد ولكن أن تعيد النظر في هذا القرار.

تعليق واحد على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *